صحفيون ونشطاء يمنيون يواجهون خطاب الكراهية

مؤسسة منصة للإعلام:
2019-07-22 | منذ 3 شهر    قراءة: 178

مؤسسة منصة للاعلام
أعلن عدد من الصحفيين اليمنيين ونشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي رفضهم لخطاب الكراهية والتحريض الذي ضاعف من معاناة بلدهم التي تدخل عامها الخامس من الحرب والاقتتال.
واستبدل العشرات من الصحفيين والنشطاء اليمنيين البروفايلات الخاصة بهم على وسائل التواصل الاجتماعي بصور تحمل شعار: #ضد_خطاب_الكراهية.
وأشاد الصحافي عادل عبدالمغني مدير مشروع مواجهة خطاب الكراهية والتحريض في وسائل الاعلام اليمنية والذي نفذته مؤسسة منصة للإعلام بالشراكة مع منظمة اليونسكو والبرنامج الدولي لتنمية الاتصال، أشاد بتنامي الوعي تجاه خطورة خطاب الكراهية والتحريض، واتساع دائرة الرافضين له في أوساط الصحفيين والناشطين اليمنيين، القادرين على خلق ثقافة مغايرة لتلك التي سادت خلال السنوات الماضية وبصورة بدت معها اغلب وسائل الاعلام أشبه بادوات لإدارة الصراع وإطالة أمده.
وقال عبدالمغني ان مواجهة خطاب الكراهية والتحريض بات ضرورة ملحة بالنظر الى النتائج المدمرة والكارثية التي يخلفها، فضلا عن ما يتسبب به خطاب الكراهية من تهديد مباشر للنسيج الاجتماعي وقيم التعايش في أوساط أبناء البلد الواحد، خاصة في ظل النزاعات والحروب كما هو الحال في اليمن.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

كاريكاتير

فيس بوك

إستطلاعات الرأي

شركاؤنا

 

 

 

مؤسسة منصة للإأعلام